عسل النحل وفوائده



المراجعة العلمية أحمد محمد علي

فائدة عسل النحل لحماية القلب من الأمراض:
أظهرت دراسة مؤخراً أن تناول العسل يقلل خطر الإصابة بأمراض القلب على الرغم من محتواه العالي من السكريات.
وأوضح الباحثون أن عسل النحل يتكون من سكريات رئيسة هي السكروز والجلوكوز والفركتوز المعروفة بتأثيراتها السلبية في القلب وعوامل الخطر المسببة لمرضه ومع ذلك فقد ثبتت فعالية العسل في حماية العضلة القلبية ووقايتها من التلف والاضطرابات.
وأشار الخبراء إلى أن الغذاء الغني بسكر المائدة سكروز أو سكر الفاكهة فركتوز يزيد مخاطر البدانة ومقاومة الأنسولين وارتفاع ضغط الدم كما يقلل مستويات الكولسترول الجيد ويزيد مستويات الشحوم الثلاثية في الدم أما العسل فهو خليط غذائي معقد يحتوي إلى جانب السكريات على عدد كبير من الإنزيمات المفيدة والأحماض الأمينية والصبغات الطبيعية وحبوب اللقاح والشمع وكميات ضئيلة من العناصر الغذائية الموجودة في النحل والنباتات وهو ما يكسبه خصائصه العلاجية والصحية.
ومن المعروف أن للعسل خصائص مضادة للبكتيريا ويسرع التئام الجروح وقد اقترحت بعض الدراسات أن تناول العسل قد يقلل مستويات بعض المواد السامة التي تزيد خطر الإصابة بالأمراض القلبية والوعائية.
وقام الباحثون في دراستهم الجديدة بإجراء عدد من التجارب الصغيرة على خمسة وتسعة مرضى تم في كل منها تحليل دماء المشاركين قبل وبعد شرب محاليل خاصة تحتوي على العسل الطبيعي أو الجلوكوز أو عسل صناعي مكون من جلوكوز وفركتوز.
ولاحظ الخبراء أن الأصحاء شهدوا انخفاضا فورياً في مستويات الشحوم الثلاثية والكوليسترول الكلي والسيئ بعد شرب محلول العسل الطبيعي فقط ولم يلاحظ مثل هذا الانخفاض بعد شرب محلول الجلوكوز أو العسل الصناعي ودامت هذه التأثيرات الايجابية لمدة 15 يوما وبعدها ارتفعت مستويات الكولسترول الجيد وانخفضت مستويات الهوموسيستين المؤذي.
ونبه هؤلاء إلى أن تأثير تناول العسل يوميا لمدة 15 يوما كان ملحوظا عند الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع الكولسترول أيضا حيث انخفضت نسبة الكولسترول الكلي لديهم بحوالي 8 بالمائة ونسبة الكولسترول السيئ بنحو 11بالمائة ومستويات بروتين/سي/ الالتهابي بأكثر من 57 بالمائة.
ويؤكد الخبراء أن للعسل تأثيرات ايجابية فريدة على عوامل الخطر المسببة لأمراض القلب ففي وقت قصير تمكن الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع الكولسترول من تحقيق انخفاضات ملحوظة في مستوياته وفي مستويات المواد الالتهابية في الدم.
وفي الوقت الذي يحذر فيه الخبراء من السكريات وخطورتها على القلب والشرايين والصحة العامة للإنسان ثبت أن العسل ليس أمنا وحسب بل مفيد للصحة وللقلب على وجه الخصوص.
العسل
منشط للدورة الدموية:
. يعتبر العسل من أجود أنواع الدواء لما له من تأثير مفيد، فهو يدفع الفضلات المجتمعة في المعدة أو المتراكمة في الأمعاء، وفيه جلاء وتليين، وهو سهل الهضم والامتصاص، سريع التمثيل يصفه الأطباء لمرضى القلب والناقهين لعدم غيابه في المعدة من ثم لا تضغط على القلب فترهقه.
وهو مفيد للأطفال والشيوخ لما يحتويه من الإنزيمات، فهو منشط للدورة الدموية، مولد للطاقة، منشط للكبد. وقد أخبرت السيدة عائشة (رضي الله عنها): “كان أحب الشراب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم”.
وقد عرف العسل بأنه غذاء جيد منشط لما يحتويه من عناصر غذائية مفيدة، منها مواد سكرية وأهمها الفركتوز والجلوكوز بنسبة 80% يمتصها الجسم بسهولة دون أدنى تعب، ويمد عضلات الجسم بالطاقة والنشاط والقوة، وقد ثبت أنه يحوي أيضاً البروتين والمعادن والحديد والنحاس والكبريت والبوتاسيوم والمنجنيز والفوسفور والكنور والصوديوم والكالسيوم والألمنيوم والبورون والليتوم والقصدير والخارصين والتيتان والسيليكا والسيلكون والماغنسيوم واليود والبوتاسيوم والكروم والنيكل والرصاص، مجموعة فيتامينات (ب) وفيتامينات (ج، د، ك، و، ه)، وفوليك أسيد وحمض النيكوتيك، وإنزيمات الخمائر والنيتروجين والحوامض والزيوت الأثيرية والمواد القطرانية.
وللعسل تأثير مميز في نمو الأطفال المولودين قبل أوانهم عندما يضاف إلى حليب الأم وهو مقو للأسنان ويحفز نمو العظام عند الطفل الصغير.
ومن إعجازات العسل أنه لا يسبب تلف الأسنان كباقي المواد السكرية، بل يعالج اللثة للأطفال وقت التسنين.
كما ويحتوي العسل على بعض الإنزيمات التي تساعد على الهضم والامتصاص، ويتميز بأنه يعطي توازناً قلوياً مع الأحماض الناتجة عن قيام بمجهود جسماني عند الشعور بالفتور والإرهاق.
فبمكونات العسل ومميزاته يعتبر من أفضل المأكولات من حيث القيمة والنقاء والفائدة. وهو مصدر للصحة، ولذا يوصف للضعف العام والهزال وللأطفال المرضى بسوء التغذية.
من استخداماته العلاجية نذكر بعضاً منها:
يضاف العسل إلى عصير الليمون للوقاية من نزلات البرد خاصة في الشتاء، ولأمراض الصدر عامة.
ويضاف إلى عصير البرتقال وخميرة البيرة فيكون مزيجاً مغذياً فاتحاً للشهية ومقوياً عاماً.
ويستخدم كعلاج للكبد فيساعد على إزالة السموم وبواقي تفاعل بعض المواد بالكبد.
ويستخدم في علاج الجروح حيث يقيها من الجراثيم ويتميز بأنه لا يلتصق بالجرح ويجعله معقماً ويساعد على سرعة التئام الجروح._
العسل
يخلص الأطفال من أضرار ملونات الحلوى والعصائر


أثبتت دراسة علمية حديثة بالمركز القومي للبحوث بالقاهرة ان عسل النحل يخلص الأطفال من سموم الألوان الصناعية الموجودة بالحلوى والعصائر المحفوظة. وأكدت الدراسة التي قامت بإعدادها الباحثة بقسم التغذية وصحة الطفل بالمركز الدكتورة فاطمة علي مرسي ضرورة حرص الآباء على إعطاء أطفالهم كميات مناسبة من عسل النحل حرصا على سلامة جهاز الكبد في أجسامهم والوقاية من إمراض أخرى قد تصيب الأطفال خاصة من العام الثاني حتى العام السادس من عمر الطفل وهي فترة التكوين الجسماني والذهني والعقلي للأطفال وتنخفض الإخطار في الأطفال فوق 10 سنوات.ونبهت الدراسة إلى أن الألوان الصناعية التي تضاف إلى بعض الأغذية لها تأثير سمي في إنزيمات الكبد كما تساعد على زيادة الكولسترول في الدم إضافة إلى تغييرات كيماوية في الأحماض والبروتينات والسكريات.
وبينت الدراسة ان الانتظام في تناول الطفل العسل الأبيض أدى إلى انخفاض تأثير الألوان الضارة على الكبد وكافة أعضاء الجسم.
غذاء ملكات النحل
إن غذاء الملكات هو سبب تحول النحلة العادية لتصبح ملكة. ولا يوجد مادة أخرى في علم الحيوانات أو في الطب مشابهة أو لها تأثير في النمو وإطالة العمر والتكاثر مثل هذه المادة . إن غذاء الملكات مغذ فعال وسريع الهضم. تم تحليله وتبين ان به جميع العناصر الضرورية للحياة. مثل الأحماض الأمينية والفيتامينات، خاصة أنه غني بفيتامين ب المركب، والمعادن والهرمونات والسكريات والدهون بالإضافة لوجود 3% من المواد غير المعروفة وغير القابلة للتحليل، لذا أطلق عليه كثير من الباحثين (اسم المكونات السحرية) والتي تعطي غذاء الملكات خصائصه وقوته، حيث جميع هذه المكونات توجد بشكل مركز.
ينصح بتناول غذاء ملكات النحل للآتي :

1. يستخدم كمقو للجهاز العصبي.
2. يصحح حالات سوء التغذية ويحفز على النمو.
3. يستخدم في علاج حالات التهابات المفاصل وأمراض الكبد وقرح الجهاز الهضمي وأمراض الأوعية الدموية.
4. يستخدم في علاج المشاكل النفسية عند البالغين.
5. يعطى للسيدات في سن اليأس.
6. يعطى للرجال أثناء حالات البرود الجنسي. ويؤخر أعراض الشيخوخة.
7. يعطى للتخلص من الأعراض التي تصاحب التقدم بالعمر.
8. يستخدم لتحسين الصحة العامة والشعور بالحيوية والنشاط.
9. يعمل كمقو للأعصاب ويقلل الأعراض النفسية والعقلية لحالات سن اليأس والبلوغ والشيخوخة.
10. له وظيفة إنزيمية تجدد الخلايا وتطيل حياة الشباب.

الفوائد الطبية:
1. يفيد الأطفال في تحسين الشهية وزيادة الوزن وتنظيم ضربات القلب وزيادة مقاومتهم للأمراض المعدية.
2. أعطى نتائج مذهلة في علاج حالات القرح .
3. النساء اللواتي يتناولن غذاء الملكات في سن اليأس تختفي لديهم أعراض اليأس ويصبحن قادرات على الإنجاب مرة أخرى.
4. ينشط الغدد الصماء التي بدورها تنشط القوة الجنسية.
5. يحتوي غذاء الملكات على أسيتيل كولين الذي يوسع الأوعية الدموية ولهذا يستعمل في علاج حالات ارتفاع ضغط الدم.
6. يفيد في علاج أمراض القلب حيث أنه يخفض الكولسترول في الدم.
7. ينظم عملية التغيرات الكيميائية بالخلايا التي بها تؤمن الطاقة الضرورية للعمليات والنشاطات الحيوية والتي بها تمثل المواد الجديدة للتعويض عن المندثر منها.
8. له تأثير مدر للبول.
9. يستخدم أيضاً لمنع السمنة والتعب.
10. ينظم وظيفة الغدد الصماء.

Author:

Facebook Comment

c2

c3

c