مستقبل العلاج بسم النحل



ترجمة أحمد محمد علي
العلاج بلسعات النحل (BVT)، أو بعلاج النحل، يستخدم لسعات من النحل الحي لتخفيف أعراض مرض التصلب العصبي المتعدد مثل ألم، وفقدان التنسيق، وضعف العضلات. لاذع لا يقتصر على أي منطقة معينة من الجسم،، لسعات في أماكن مختلفة يبدو أن تعطي نتائج مختلفة. يشير الباحثون بعلاج النحل أن بعض المركبات في سم النحل، وهي melittin وadolapin، تساعد على تقليل الالتهاب والألم،وأن الجمع بين كل "المكونات" في سم النحل يساعد بطريقة أو بأخرى الجسم للافراج عن مركبات العلاج الطبيعي في الدفاع عن نفسها.
نظرا لحقيقة أنه لا يوجد دراسات رئيسية على BVT وقد تم القيام به حتى الآن،، فمن المقدر إنه  لا يستخدم سم النحل إلا حوالي 50 طبيب  بالولايات المتحدة لعلاج مرض MS أو غيرها. رغم الأدلة التي تؤكد مقدرة BVT على مساعدة مرضى التصلب المتعدد،على الرغم من قصص نجاح علاج أكثر من 250.000 مريض بمرض التصلب المتعدد بهذه الطريقة ، ويقال إن الآلاف من المرضى لجئوا  لإستخدام سم النحل كنهج بديل كمضاد للفيروسات، القشرية، وغيرها من العقاقير التي تستخدم عادة. انتشرت كلمة BVT حيث تقول الجمعية الأمريكية للعلاج  بالنحل هناك حوالي 10000 شخص يستخدموا هذا العلاج ،ويعيب هذا النوع من العلاج غياب التدريب الصحي وخطر الحساسية من لسع النحل .

 تابع أيضاً :

Author:

Facebook Comment

c2

c3

c