كيف يقوم النحل بتحسين نظام التهوية بالخلية

بقلم أحمد محمد علي

التهوية Ventilation :

يحتاج النحل مثل كل الحيوانات للهواء ليتنفس، في داخل الخلية والمغلقة من أعلى، وتلزم التهوية بالهواء النقي من الفتحة الموجودة بالخلية، وإذا لم يخرج الهواء الفاسد بسرعة، فإن النحل يقوم بالتهويه بالأجنحة بقوة. يتضح هذا السلوك بدرجة أكبر أثناء موسم الفيض، عند الرغبة في التخلص من الرطوبه الزائدة في الخلية. يمكن عمل تهوية إضافية برفع أغطية الخلايا، وبتحريك العاسلات للأمام
أو للخلف بحيث توجد مسافة بالخلف أو بالأمام للتهوية.

لاحظ النحالون أن النحل يحتاج هواء أكثر في الشتاء، بالمقارنة بالصيف، أي إنه كلما كان الجو أبرد ، زادت الحاجة للهواء.
تحتاج الكتلة النحلية للهواء مع العلم بأن الشغالات في الكتلة لا يمكنها التهوية، لذا إقترح لانجستروث وجود فتحة علوية في الخلية للتهوية أو باب علوى في مقدم الخلية، بمعنى أصح أو أوضح. تكون الحاجة للهواء في الشتاء أكبر لأن لكل وحدة عسل تستهلك بواسطة طرد النحل، توجد وحدة مياة ناتجة عن التمثيل، ولا يقوم النحل بتدفئة الخلية وقدرة الهواء البارد على نقل أو حمل الرطوبة محدودة.
كلما زادت برودة الهواء، نقصت قدرتة على حمل الرطوبة، وبالتالى يتم الإحتياج إلى حجم كبير من الهواء ليمر فوق الكلتة النحلية.
 تصلح الفتحات مقاس أو قطر بوصة (2.5سم)، تصلح للتهوية في هذه الحالة، وتستخدم أيضاً كمدخل أو باب، وخصوصاًَ في الشتاء، لأن النحل الذي يغادر للتبرز خارج الخلية لا يلزمه السير لمسافات طويلة على الأقراص الباردة. يمكن عمل التهوية بتحريك الغطاء الداخلي للخلية، مع حماية الطائفة من دخول الهواء البارد.
موضوع التهوية هام جداً عند نقل طرود النحل لمسافات بعيدة ويجب إثنائها ضمان التهوية والتغذية بالمحلول السكري المخفف، والذي يتضمن في نفس الوقت مصدراً للمياة للنحل، وخصوصاً في الأجواء الحارة.
تابع أيضاً :     
                   
          


Author:

Facebook Comment

c2

c3

c