عسل النحل وقدرته العجيبة على شفاء الجروح



بقلم أحمد محمد علي


أكد العديد من الأبحاث العلمية الحديثة على قدرة عسل النحل على علاج الجروح ، خاصةً خلال فترة الصيف عندما يصعب إلتئام وإندمال الجروح ، بسبب حرارة الجو التي تكون عامل مساعد في إصابة الجروح بالبكتريا الضارة التي تعوق إندمال الجرح .
هذا وقد توصل مجموعة من الباحثين  بكلية زراعة جامعة الإسكندرية ، على أن سبب القدرة العجيبة للعسل في شفاء الجروح يعود لسببن ، أولهما تمتع عسل النحل الطبيعي بمجموعة من المضادات الحيوية التي تعوق نمو البكتريا .
أما ثاني الأسباب فيعود إلى تمتع عسل النحل بالخاصية الهيجروسكوبية ، وتلك الخاصية تجعل لعسل النحل قدرة فائقة على إمتصاص الرطوبة من الوسط المحيط به ، وبالتالي يترك الجرح نظيفاً مما يسهل إلتئام الجرح بسرعة .
طريقة الإستخدام :
يدهن الجرح بعسل نحل طبيعي ويلف بضمادة ، على أن يتجنب المصاب إبتلال الضمادة ، وتغير الضمادة بعد ثلاثة أيام .
ملحوظة هامة :
بعكس إعتقاد العديد من العامة يفضل عسل النحل المتجمد في تضميد الجروح ، حيث أن قدرته الهيجروسكوبية(القدرة على إمتصاص الرطوبة) تكون أعلى .



Facebook Comment

c2

c3

c