مقارنة السكر بعسل النحل HONEY :


( كما جاء في خلاصة بحث مصري للباحثة فاطمة زكريا قامش ، عُرض في المؤتمر الدولي الثاني لاتحاد النحالين العرب الذي عقد في المملكة الأردنية الهاشمية في أغسطس 1998 )

نجد أن السكر بالرغم من أنه يعطي طاقة ونشاط للأجسام المنهكة والضعيفة لكنه خالي من الفيتامينات والانزيمات والأحماض العضوية والأملاح المعدنية والأحماض الأمينية الأساسية وغير الأساسية التي يحتوي عليها
عسل النحل HONEY ، واستخدام كمية كبيرة من السكر ضار للغاية حيث يزيد بدرجة كبيرة من كمية الكولسترول بالدم والذي بؤدي بدوره إلى ظهور أمراض الجهاز الدوري مثل تصلب الشرايين والأزمات القلبية ومرض السكري بالإضافة إلى تسوس الأسنان .

والسكر العادي عبارة عن سكر مركب ( سكروز ) ، ولكى يتحول في الجسم إلى سكر أولي ( جلوكوز وفركتوز ) فهو يتطلب وجود فيتامين ب1 المُخزن في الجسم ، لهذا إذا تناول الشخص السكر بكمية كبيرة يحدث سحب للفيتامين ب1 ، فإذا كان الشخص ضعيفاً ولم يتناول فيتامين ب1 يحدث له أعراض نقص هذا الفيتامين مثل عصبية المزاج وصعوبة في النوم وعسر الهضم والاصابة بالقبض واضطرابات قلبية ، وإذا كان النقص كبيراً يُصاب بالتهاب الأعصاب. وتبين أنه إذا أُكل السكر بكميات كبيرة تنشأ عنها طفرات كبدية وأوجاع مفصلية وآلام في الرأس
واضطرابات جلدية ( حكة ، إكزيما ، ضعف ) وهذه الأعراض مشاهدة ومنتشرة جداً عند العمال الذين يعملون في مصانع السكر الأبيض .
يقول د/ جوستن من انجلترا أن تناول السكر بكميات كبيرة لاشك أنه ضار بالجسم لذلك يجب استبداله بالعسل في مأكولاتنا ومشروباتنا وإضافته للأعشاب والنباتات الطبية لكي يزيد من الأثر الطبي لها في جسم الإنسان .
ويجب تناول العسل للأغراض العلاجية بمعدل 100 -200 جرام يومياً بدون تناول السكر نهائياً في الغذاء ويوزع كالآتي :30-60 جرام صباحاً 40-80 جرام نهاراً ، 30-60 جرام مساءً.
وأفضل نسبة لاستعمال العسل في تغذية الأطفال الرضع هى مقدار ملعقتين صغيرتين من العسل لكل 200 - 250 سم3 من اللبن الحليب ، تزداد هذه الجرعة بمقدار نصف ملعقة صغيرة في حالات الإمساك ، وتخفض بمقدار ملعقة صغيرة في حالات الإسهال ، والرضع الذين يتغذون بالعسل لايصابون بالمغص المعوي إلا نادراً لأن السرعة التي يمتص بها العسل لاتترك مجالاً للاختمار في المعدة.

وقد لوحظ أن العسل من العوامل المساعدة على هضم بروتينات ودهون الألبان .كما أنه يزيد خضاب الدم وعدد كرات الدم الحمراء مما يفيد فى حالات الأنيميا ( فقر الدم ) ، وقد يكون ذلك بتأثير مجموعة فيتامينات ب ، والبروتيتات والمنشطات البيولوجية .



Author:

Facebook Comment

c2

c3

c