معلومات عامة عن عسل النحل

عسل النحل HONEY هو مادة سكرية عطرة ينتجها النحل BEE من رحيق الأزهار. تجمع النحلات العاملة رحيق الأزهار من البساتين والغابات وتحمله بجيوب في أرجلها تسمى

بمعدة العسل. يقوم النحل BEE بتخزينه في عيون الشمع السداسية بالخلايا ويختم عليه بأغطية شمعية. ويلجأ إليه النحل BEE لتغذيته عند تعذر الحصول على رحيق الأزهار كما هو الحال في فصل الشتاء. ويطلق عادة على العسل HONEY الذي ينتجه نحل BEE يعيش طليقا في الطبيعة بالعسل البري، و تصنفه منظمة الفاو ضمن قائمة المنتجات الغابية غير الخشب.

والعسل HONEY معروف لمعظم الناس كمادة غذائية مهمة لجسم الإنسان وصحته. كما أقر العلم الحديث المتوارث الحضاري حول كون عسل النحل HONEY مضاد حيوي طبيعي ومقوى لجسم الإنسان (يقوى جهاز المناعة الذي يتولى مقاومة جميع الأمراض التي تهاجمه).

**تركيبة عسل النحل:

* السكريات (الجلوكوز- الفركتوز- دكستراترايوز- رافنيوز- ميليزيتوز- كستوز- ارلوز ايزوملتوز- ملتولوز- تورانوز- نيجروز- مالتولوز- كوجبيوز- نيوتوبالوز- جونتبيوز- لاميناريبوز- ميليزيتوز ........)

* الفيتامينات (ثيامين ب1- ريبوفلافين ب2- بانتوثينيك ب3- نيكوتيك ب4- نياسين ب5 - ب6 - ب8 - ب9- فيتامين ك- الاسكوربيك ج- الكاروتين الذى يتحول في الكبد إلى فيتامين أ – البيوتين هـ0000)

* الأنزيمات ( الانفرتيز- الاميليز- الكاتاليز-الفوسفاتيز- أ جلوكوسيديز- جلوكوز أو كسيديز- ب اميليز)

* الأحماض (الستريك- اللكتيك- الخليك - الفورميك- البيوتريك- التانيك- الاكساليك………….)

* البروتينات (بيبتون- البيمين- غلوبيلين- نيكيلوبروتين…………..)

**التركيبة الكيميائية:

يتركب عسل النحل HONEY أساسا من فحم (كربون) وهيدروجين و أوكسجين (المكونات الأساسية للمواد العضوية). بالإضافة إلى أملاح أخرى بنسب متفاوتة يعرضها الجدول التالي: (الوحدة هي ملغ/كلغ)

بوتاسيوم K : 200 – 1500

كالسيوم Ca : 40 – 300

صوديوم Na : 16 – 170

مغنيزيوم Mg : 7 – 130

ألمنيوم Al : 3 – 60

حديد Fe : 0,3 – 40

زنك Zn : 0,5 – 20

منغنيز Mn : 0,2 – 10

نحاس Cu : 0,2 – 6,0

نيكل Ni : 0,3 – 1,3

كوبالت Co : 0,01 – 0,5

كروم Cr : 0,1 – 0,3

رصاص Pb : <>

كادميوم Cd : <>

**أنواع عسل النحل :

يتنوع عسل النحل HONEY حسب تنوع مصدر الرحيق سواء أكان من الزهور أَم الافرازات النباتية أَم الأخرجة التي تتركها الحشرات. ويختلف تبعا لذلك لون

عسل النحل HONEY ورائحته وطعمه والقابلية للتبلور والكثافة و القلوية وحتى بعض مكوناته ولو بنسبٍ قليلة.وهناك عوامل أخرى أيضا تؤثر على صفات عسل النحل مثل نوع التربة والعوامل الجوية.

· عسل الحمضيات ( الموالح ):

·

ويمتاز عسل نحل الحمضيات بلونهِ الأبيض وكثافتهِ القليل، وعسل نحل البرتقال من هذه الطبفة ويمتيز حسب الأبحاث الأخيرة بتصفيته للدم ، ومهدئا للأعصاب إذا إخذت ملعقة نصف ساعة قبل النوم خاصة للأطفال .

· عسل اليوكالبتــوز (الكينيا ):

·

ويكون عسل اليوكالبتـوز ذا لون عنبري غامق ورائحة مميزه وطعم جيد، وهو يعد من الأعسال الراقية ، واختصاصه الجهاز التنفسي كاملا يؤخذ في حالة البلعم و الحساسية الصدرية ويعد صديقا وفيا لمرضى الربو، و الجهاز البولي ابتداء من الكلى ، كما أنه مفيد جد للالتهابات و العفونات في الجسم .

· عسل البرسيم:

·

ويتميز عسل البرسيم بلونه المائل للصفار ويحتوي زيتاً طــياراً هو شبيهات الفلافون و صموغ ومستخلصــات الكوفــارين.

* عسل زهرة الشمس

ويكون عسل دوارالفلافونــيد(FLAVONOIDESB ) .

** هل تعلم

أن عسل النحل HONEY الطبيعي لا يتلف ولا يحتاج لحفظه بالثلاجة فقط يحتاج لحفظه بوعاء محكم الغلق ويخزن بحرارة الغرفة الأعتيادية.

بسبب أحتواء العسل الطبيعي على سكر الفواكه (الفركتوز) ، فهو أحلى من سكر المائدة بنسبة 25%.

يتكون العسل عندما تخلط النحلة BEE رحيق الأزهار بانزيم الأنفرتيز.

لتكوين العسل بشكله المعروف تنقط النحلة رحيق الزهور المختلط مع أنزيم الأنفرتيز في فتحات القرص الشمعي وتجففه بالهواء الصادر عن حركة أجنحتها (بالتهوية).

يعتمد لون وطعم العسل على الزهور التي جمع النحل الرحيق منها.

لكي تجمع النحلة كيلو جرام واحد من العسل فإنها تنتقل بين الزهور مسافة تعادل 11 مرة قدر محيط الأرض حول خط الأستواء


Facebook Comment

c2

c3

c