أنها غريزة النحل

إنّ النحل BEES تقوم بصنع قطع صغيرة من شمع العسل BEE WAX ثم تمنحها شكلا معينا، ونتيجة لعملها تتكون الخلية التى تستطيع
تسع 30 ألف نحلة BEES تعيش كلها معا
هناك المئات من الحجرات الصغيرة التى صنعت جدرانها من شمع العسلBEE WAX ، وهي المتكونة من قرص العسل HONEY، وقياس الحجرات كله بنفس الحجم تقريباً. هذه الهندسة الخارقة، تكونت نتجة عمل الآلاف من
النحل BEES معاً. والنحل BEES تستعمل هذه الحجرات لخزن المواد الغذائية وتربية النسل الجديد.
إن حجرات أقراص العسل HONEY ومنذ ملايين السنين (تم العثور على خلية نحل BEES متحجرة عمرها 100 مليون سنة) كانت مبنية بشكل سداسي. لماذا لم تكن بشكل مثمن أو بشكل مخمّس أو أي شكل من أشكال الهندسة الأخرى؟ لماذا بالذات الشكل السداسي؟ وجواب هذا السؤال يجيب عليه الرياضيون فى علم المساحة: إن الشكل السداسي يأخذ أقل مساحة من بقية الأشكال الهندسية الأخرى، فمثلا لو استعمل بدل الشكل السداسي شكلٌ آخر لبدَت بعض المناطق (مساحات) غير مستعملة، وبهذا يقل عدد النحل BEES الذي يعيش فيها، ويقل العسل HONEY المخزون . وأما إذا أخذنا كلا من الأشكال المربعة والمثلثة، فإذا كانت بالعمق نفسه فإنه يمكن أن تخزن فيها نفس المقدار من العسل HONEY ، ولكن بالنسبة إلى المحيط فإن محيط اأصغرلشكل السداسي .
وعلى هذا النحو نصل إلى النتيجة الآتية: إن الحجرات ذات الشكل السداسي ذات خاصية عملية أفضل، ومقدار خزن
العسل HONEY فيها أكبر، وفى بنائها يستعمل مقدار أقل من شمع العسل BEE WAX.
نتيجة لمختلف حسابات المساحة ظهر ما يلي: لا شك أن هذه الحسابات لم يتم القيام بها من قبل النحل BEES، فهذه الحشرات الصغيرة، وهذا الشكل السّداسي إنما جاء نتيجة لتخطيط خارج عن إرادة النحل BEES ذاتها، وعمله
النحل BEES إنما هو "وحي" من الله تعالى؟
إن تصميم الحجرات بشكل سداسي من قبل النحل BEES هو الأفضل من كل الوجوه. كل حجرة ملائمة للأخرى، والجدران متماسكة فيما بينها. وهذا يعني استخدام أقل مقدار من شمع العسل BEE WAX، ولكنه تصميم يمكن من تخزين مواد أكثر. وبالرغم من أن جدران الحجرات تكون رقيقة ولكن المخزون فيها أثقل منها بعدة مرات.
إن النحل BEE WAXعندما تقوم ببناء الأطراف الجانبية، وبناء أطراف القعر تستخدم نفس المبدإ وهو أقل مادة فى البناء. فحجرات أقراص العسل HONEY تُبنى بشكل تكون كل حجرة مشتركة بجدرانها الخلفية مع الجدران الأخرى، أي شريحة ذات طرفين. وفي نقطة التقاء القرصين تظهر مشكلة؟ وهذه المشكلة يمكن حلها كما يلي: إن أساس الحجرات التى تُبنى على ثلاث مربعات تكون أضلاعها متساوية ففي أحد الطرفين يتم بناء ثلاث حجرات من
شمع العسل BEE WAX، وفي الطرف الآخر من الأساس يكون بناء الحجرة جاهزا بطبعه। وعندما تنبني ألواح
شمع العسل BEE WAX على الأساس المربع متساوي الأضلاع نرى أن هناك من أسفل الخلية إلى أعلاها تجويف عميق يستفاد منه لخزن أكبر كمية من العسل HONEY
ميزات أخرى لحُجرات أقراص العسل
إن نحل العسل BEES أثناء قيامها بصنع قرص العسل HONEY بنظر الاعتبار بعض الأمور، وهي ميل الحُجرات. فالحجرات حينما تبنى يجب أن يكون طرفاها على ارتفاع 13 درجة من كل جانب، أي أن لا تكون موازية للأرض، وفى هذه الحالة لا يتسرب
العسل HONEY إلى الخارج.
النحل العاملة WORKER BEE عندما تعمل فإنها تُشكل حلقات تكونُ الواحدة متصلة بالأخرى على هيئة عنقود، وغايتها من هذا العمل هو المحافظة على درجة الحرارة اللازمة لصنع شمع العسل HONEY WAX. وفي الأكياس الموجودة داخل بطنها تقوم بصنع مادة شفافة (هلامية)، وهذه المادة تتسرب على طبقة شمع العسل HONEY WAX الخفيفة فتجعلها صلبة البناء. وتقوم النحل BEES بمساعدة الكلاليب الموجودة فى أرجلها بجمع
العسل HONEYووضعها فى فمها ومضغها إلى أن تصبح مرنة، ثم تضعها داخل أقراص الشمع WAX لتجعل لها شكل محددا. وتقوم مجموعة كبيرة من النحل BEES بتهوئة الخلية لتبقى درجة حرارتها ثابتة، وذلك لبقاء الشمع WAX فى حالة مرنة، ولكي يكون جاهزا فى كل آن لاستخدامه في العمل.
وخلال صنع شمع العسل HONEY WAX هناك مسألة مهمة يمكن أن نلاحظها: خلال صنع الشمع WAX تبدأ العمل من أعلى الخلية، وفي الوقت نفسه تقوم بالبناء نحو الأسفل، وتعمل على توسيع هذه الشرائح من الجانبين. وفى القاعدة تتوحد الشريحتان اللتان توجدان في الوسط. ويتم العمل بصورة منتظمة ومتناسقة بحيث أنه لا يمكن أن نميز بأن
الشمع WAX متكون من شريحتين أو أكثر. والرؤوس التى تبدأ بها صنع شرائح الشمع WAX تكون منتظمة بحيث أن هناك المئات من الزوايا التى تحتوي عليها ولكنها بالرغم من ذلك تبدو وكأنها قطعة واحدة.
لكي تحصل النحل BEEعلى هذه النتيجة، يجب أن تقوم بقياس المسافات بين نقاط البداية والنهاية قبل أن تبدأ بالعمل، ومعرفة أبعاد الحجرات مقدماً لتخطيطها على ذلك الأساس.
فالحسابات الدقيقة والحساسة للآلاف من النحل BEEجعل العلماء فى حيرة، فالإنسان لا يستطيع أن يقوم بهذا العمل المنظّم، إذاً فكيف تقدر النحل BEEعلى إنجاز هذا العمل الخارق؟ إن وجهة نظر أصحاب مبدأ التطور في هذا الموضوع تتمثل في القول بأن كل هذا هو نتيجة للغريزة التي تقود هذه الكائنات. ولكن ما هي هذه الغريزة الداخلية التي يتحدثون عنها؟
هل بوسع هذه الغريزة الداخلية أن تخاطب في الوقت نفسه الآلاف من النحل BEES من أجل القيام بعمل جماعى مشترك؟ فالغريزة الداخلية للنحلة الواحدة لا تكفي لإدارة هذا العمل؛ والعمل الذي تقوم به يجب أن يتمم بعضه الآخر. ولهذا السبب فإنه يجب أن تكون هناك "غريزة داخلية عامة"، ومن خلالها يُدار هذا العمل.
إن عملية إنشاء الخلية تبدأ من نقاط مختلفة، وفي نهاية العمل لا تبقى هناك فتحات، وجميع الحجرات تكون بشكل سداسي متساوية الأبعاد. لا شك أن هناك سيلا من الرسائل التى يجب أن يصل إلى الغريزة الداخلية.!…
( وَفِي خَلْقِكُمْ وَمَا يَبُثُّ مِن دَابَّةٍ آيَاتٌ لِّقَوْمٍ يُوقِنُونَ ) (سورة الجاثية: 4).

عندما شرحنا الموضوع استعملنا "الغريزة الداخلية"، وهذه الكلمة فى الأصل استعملت من أجل التوضيح فقط. فإذن إدارة جماعة النحل BEEتكون من مصدر واحد، وبذلك يمكن أن يتم هذا العمل، فالمدير لهذا العمل له اسم، ولكن ليس "الغريزة الداخلية".
لقد استعمل القرآن الكريم كلمة "الوحي" في سورة يوسف للتعبير عن هذا المعنى، فهذه الحشرات الصغيرة خلقت من أجل إنجاز عمل خاص وتنفيذ برنامج خصص لها من قبل خالقها وهو الله سبحانه وتعالى.

Author:

Facebook Comment

c2

c3

c