وظائف الشغالات

-->

: وظائف الشغالات

تقوم الشغالات بجميع الأعمال داخل الخلية وخارجها وذلك تبعاً لعمرها وحالتها الفسيولوجية.أعمال داخل الخلية:-
بعد خروج الحشرة الكاملة لا تستطيع تغذية نفسها وتطلب الغذاء من الشغالات الأكبر منها حيث تكون مبللة ومجعدة الأجنحة ولكنها سرعان ما تبدأ في العمل حيث تقوم بتنظيف وثقل العين السداسية التي خرجت منها ثم تستريح بالوقوف على الحضنة لتدفئتها.
الشغالة مربية مثالية… وبعد اليوم الثالث تأخذ الشغالة غذائها بنفسها وفي نفس الوقت تقوم بتغذية اليرقات الكبيرة بخبز النحل هذا، ونحل العسل
HONEY BEES يعتبر فريد بين النحل الاجتماعي في مقدار العناية التي توليها الشغالات الحاضنة لليرقات النامية.. لذلك فإنه توجد فرصة كافية للشغالات الحاضنة لتقييم حالة نمو اليرقات على فترات متكررة ولضبط معدل التغذية.الشغالة مهندسة بارعة... تفرز الشغالات الشمع BEES WAX من غدد خاصة بالبطن وتقوم ببناء العيون
السداسية وهي تختار الشكل السداسي من بين مختلف الأشكال حيث إنه لا يترك مسافات بين خلاياه والنحلة الشغالة قبل أن تبنى العيون السداسية وهي تختار الشكل السداسي من بين مختلف الأشكال حيث إنه لا يترك مسافات بين خلاياه والنحلة الشغالة قبل أن تبنى الخلية السداسية فإنها تعلم الغرض منه حتى تصممه بما يتفق مع هذا العرض، فإذا كانت تبنى خلايا لتربية الشغالات جعلت قطره 5.37مم وإذا كانت تبنى خلايا لتربية الذكور جعلت قطره 6.91مم، معنى ذلك أن الديسمتر المربع يحوي من الجهة الواحدة حوالي 400 عين سداسية لإنتاج الشغالات أو 275 عين سداسية لإنتاج الذكور.
وللعيون السداسية قدرة كبيرة في تخزين كمية كبيرة من العسل
HONEY فمثلاً 20 جرام من
الشمع WAXعلى هيئة عيون سداسية تستطيع حمل 1 كجم من العسل HONEY.-الشغالة عاملة نظافة... وبعد اليوم الثامن عشر تقوم الشغالة بآخر عمل لها داخل الخلية وهو تنظيفها وإلقاء النحل الميت خارجها.الشغالة جندية شجاعة... حيث تتولى حراسة مدخل الخلية ضد النحل السارق والحشرات المفترسة خاصة الزنبور الأصفر، ومن الطريف أن النحل الحارس لا يتعرض للشغالات الغريبة المحملة بالغذاء مادامت تدخل بهدوء.الشغالة تتفوق على أحدث أجهزة التكييف... وفي الطقس الدافئ يزاول النحل BEES أسلوباً عجيباً من التهوية بأجنحته بواسطته يدفع الهواء إلى الداخل على أحد جانبي مدخل الخلية ويسحبه إلى الخارج عند الجانب الآخر بدون دوران الهواء خلال جميع الفجوات بين الأقراص.
هذا وقد تؤدي الشغالات ما يسمى برقصات التنظيف وذلك لإزالة الأتربة والمواد الغريبة العالقة بأجسامها. هذه الرقصات عبارة عن ضربات سريعة بالأرجل وتتمايل بجسمها على جوانبها بطريقة منتظمة. وفي نفس الوقت فإن النحلة ترفع وتخفض جسمها وتنظف حول قواعد الأجنحة باستخدام زوج الأرجل الوسطى. وتؤدي النحلة هذه الرقصات خلال أي وقت من أوقات السنة. وعادة فإن النحلة القريبة من النحلة الراقصة تقوم بلحس النحلة الراقصة بقرون استشعارها وتبدأ في تنظيف النحلة الراقصة، وتسمى بالنحلة المنظفة والتي تقوم بفرد فكوكها العليا وتلمس صدر النحلة الراقصة تحت قواعد الأجنحة التي لا تلبث أن تفرد أجنحتها ببطء في ناحية واحدة وتقوم بثنى بطنها وتنحي بجسدها على الجانب متجاوبة مع النحلة المنظفة، وعندئذ تقوم النحلة المنظفة في العمل بنشاط بفكوكها العليا حيث تقوم بالتنظيف حول قواعد الأجنحة.
وعادة يوجد على القرص الواحد حوالي 10 نحلات منظفة حيث تقوم بتنظيف النحل على التوالي حتى وإن تكن هناك رقصات تنظيفية، وقد وجد أن كل نحلة منظفة تقوم بتنظيف 26 نحلة في مدة 25 دقيقة، وهذا النحل يكون في الأسبوع الثالث من عمره.
أعمال خارج الخلية:-
1- جمع الرحيق
متوسط ما تحمله الشغالة من رحيق هو 40 ملليجرام، وأقصى ما تستطيع الشغالة حلمه هو 70 ملليجرام (85% من وزنها) ولكن الشغالة تقوم فقط بتخزين حوالي 30 ملليجرام في الخلية وتحتفظ بالباقي لتزويدها بالطاقة، ومن الملاحظ أن الشغالة وهي في رحلتها لجمع الرحيق تطير بسرعة (7 ـ 18 ميلاً / ساعة) ولا تطير في خط مستقيم بينما في رحلة العودة إلى الخلية تطير بسرعة 13 ـ 16 ميلاً / ساعة وتطير في خط مستقيم.
ولكن كيف يتحول الشراب الذي جمعته الشغالة وحملته في بطنها إلى عسل
HONEYفي الخلية؟
يتم تحويل الرحيق إلى عسل
HONEY بواسطة عملتين:-
الأولى: طبيعية وذلك بخفض المحتويات المائية للرحيق حتى يصل إلى درجة النضج ونسبة الرطوبة فيه لا تزيد عن 14 ـ 18%.
الثانية:- العملية الكيماوية حيث تتم بفعل إنزيم الانفرتيز وتفرزه الغدد اللعابية ويقوم بتحويل السكر الثنائي (سكروز) إلى سكر أحادي (جلكوز ـ فركتوز)، وبعد نضج العسل
HONEY والذي يستغرق حوالي (2 ـ 5 يوم من جمعه) تقوم الشغالات بختمه بغطاء شمعي دقيق للحفاظ عليه.
وجمع العسل
HONEY ليس بالأمر السهل أو الهين، بل قد يكون مستحيلاً في عالم البشر، ولكنه في عالم النحل BEES شيء يسير، ذلك العالم الذي لا يعرف الخمول أو الكسل، فعلى سبيل المثال لكي نحصل على 1 جرام عسل HONEY فعلى الشغالة أن تجمع 3 جرام رحيق وتحصل على هذه الكمية من زيارة حوالي (500 ـ1400) زهرة تفاح أو (3300 ـ 20000) زهرة كمثرى أو (500 ـ 30000) زهرة برسيم أحمر أو (7000 ـ 80000) زهرة برسيم أبيض وذلك للحصول على 100 حمولة وإذا كانت المسافة بين الخلية ومكان الزهور 1.5كم، معنى ذلك أن النحلة تطير مسافة 300 كم للحصول على 1 جرام عسل HONEY كما أنها لجمع نصف كيلو جرام من العسل HONEY عليها بزيارة حوالى 4 مليون زهرة تقريبا.
ومن الإحصاءات التي أجريت وجد أن الرطل الواحد من العسل
HONEY يحتاج إلى 37 ألف رحلة طيران تستغرق الرحلة ما بين 35 ـ 60 دقيقة تبعاً للمسافة وظروف الجو.2- جمع حبوب اللقاح: -
وتختلف طريقة جمع حبوب اللقاح
POLEN باختلاف نوع الزهرة مفتوحة (مثل أزهار الحلويات والموالح) أو مغلقة (مثل أزهار البرسيم أو الترمس) والشغالات صغيرة السن تجمع كمية كبيرة من حبوب اللقاح POLEN وذلك لكثرة عدد الشعيرات على جسمها، ويلتصق بشعيرات جسم النحلة BEES عدد كبير جداً من
حبوب اللقاح POLEN يتراوح من ( 250000 ـ 6000000) حبة لقاح.3ـ جمع مادة البروبوليس :-
تحصل الشغالات على البروبوليس إما من حبوب اللقاح
POLEN وفي هذه الحالة تستخدمه في صقل العيون السداسية قبل وضع الملكة QUEEN البيض فيها، أو تجمعه من براعم وقلف بعض الأشجار والنباتات،4 ـ جمع الماء:-
الوظائف الأساسية للماء في حياة النحل:-
تخفيف العسل HONEY في الماء لكي يصبح صالحاً لتقديمه للحضنة، تعذر على النحل BEES تغذية الحضنة من العسل HONEY حيث إن العسل HONEY المناسب لها يحتوي على 40% السكريات، ولابد من الماء لتخفيفه، وكذلك العسل HONEY الذي يتناوله النحل BEES البالغ يخفف بالماء، كما أن
النحل BEES يعطش وخصوصاً في الصيف فيحتاج إلى الماء كذلك يستخدم النحل BEES بالماء، كما أن النحل BEES يعطش وخصوصاً في الصيف فيحتاج إلى الماء كذلك يستخدم النحل BEES الماء لتخفيض درجة حرارة الطائفة فيقوم برش الماء وبعثرته في أرضية الخلية ثم يبخره بتسليط تيار من الهواء تولده بضع مئات من الشغالات بحركة سريعة من أجنحتها.
حيث إن تبخير الماء هو أفضل طريقة لترطيب حرارة الجو داخل الخلية.

Facebook Comment

c2

c3

c