صمغ النحل (بروبوليس)

صــــمــــــــغ الـــنــــــحـــــــل


هو مادة ينتجها النحل عن طريق تجميع موادة راتنجية صمغية من قلف الاشجار و براعمها و معالجتها بطرق خاصة و اضافة بعض المواد لها مثل حبوب اللقاح وبعض إفرازات يخرجها النحل من بطونه و له عدة اسماء اخرى مثل البروبوليس و العكبر و غراء النحل وهو مادة غرائية صمغية راتنجية وتتميز تلك المادة بأنها مضاد حيوى طبيعى تتكون من
( 30% شموع ـ 55% مواد حمضية وراتنجية ـ 10% كالسيوم و زيوت اثيرية عطرية ـ 5% فيتامينات و معادن و بروتينات )

ولان البروبوليس مضاد حيوى ومادة معقمة فان النحل يستعملها فى تغطية الحشرات او الحيوانات الصغيرة التى تهاجم خلية النحل و يقتلها النحل داخل الخلية و لايستطيع نقلها خارج الخلية حيث يغطيها بصمغ النحل حتى لا تتعفن و يستعملها كذلك فى سد شقوق الخلية لمنع تسرب البكتريا او الحشرات الصغيرة الى داخل الخلية و تلك المادة لونها يتدرج من الاصفر حتى البنى القاتم حسب المصدر النباتى .


فوائد صمغ النحل


مضاد حيوى طبيعى واسع المجال لإحتوائه على
( جالانين ـ حامض كافيك )

ذو قدرة فائقة لقتل كثير من انواع الفطريات والبكتريا خاصة السبحية والعنقودية وبيوسيانس و كولاى وميكروب التيفوس لإحتوائه على
( حمض فريوليك ـ حمض سيناميك )

مضاد للامراض الفطرية والفيروسية لإحتوائه على
( فلافونات ـ فلافونيدات )

يدخل فى تركيب المطهرات بالعمليات الجراحية

يستخدم فى علاج الجروح والقطوع والتسلخات و الحروق

مفيد لالتهابات المفاصل والحمى الروماتيزمية

مقاومة بعض الامراض الجلدية كالسنط ويمنع تكون سرطان الجلد لوجود مجموعة احماض الكافيك به
( CAFFIEC ACIDS )

علاج امراض الفم والاذن والحنجرة و الانفلونزا

علاج بعض امراض المعدة و قرحة المعدة والاثنى عشر و القولون ومقاوم لسرطان القولون - يوقف انتشاره - و يقى منه

ثبت انه علاج ناجح للاورام الخبيثة و للجروح و القالو

يعتبر علاج ناجح لامراض الغدة الدرقية و الجواتر

يعتبر البروبوليس مانع للنزيف و مطهر للفم كما انه يقلل من انتشار الايدز

يستخدم فى علاج الاكزيما المزمنة

يساعد على تكوين الانسجة وسرعة التئام الجروح

علاج التهابات الجهاز العضلى المفصلى

علاج الحروق الملوثة بميكروب سيدوموناس - شديد المقاومة-)

قتل الخلايا السرطانية و وقف نشاطها لإحتوائه على
( فلافونات ـ حمض كافيك ـ سيلرودان ـ أرتيبلين س )




شـمــع الـنـحـل


هو افراز غدى لشغالات نحل العسل من غدة ( الاسترنات ) التى تقع على السطح السفلى لحلقات بطن الشغالة و لكى تفرز الشغالة كيلو شمع واحد فانها تحتاج
( 9 كيلو عسل ـ كمية كبيرة من حبوب اللقاح ـ تفقد 20% من بروتين جسمها )
و يتركب الشمع من
( 17% هيدروكربونات ـ 34% كحولات أحادية وثنائية ـ 31% احماض طويلة السلسلة مثل البالمتيك ـ 13% احماض هيدروكسيلية ـ 6% مواد غير معروفة )
وترجع قيمة الشمع العلاجية الى ما يحتويه من مواد مضادة للالتهاب و مواد ملطفة وملينة و مواد مانعة لنمو البكتريا و الكحولات الدهنية و الصبغات و السيرولين ويحتوى الجرام الواحد من شمع النحل 50 وحدة فيتامين أ كما يحتوى الشمع على مواد اخرى ذات خواص علاجية لم تدرس بعد .




فؤائـد شمـع النحـل


ناجح جدا فى علاج انسداد الانف والزكام

يعتبر افضل علاج لالتهابات الجيوب الانفية الثمانية

وقاية الجهاز التنفسى من الامراض بالاستمرارفى مضغه

علاج حمى الدريس الشديدة و وقف اعراضها مثل
( وقف تدميع العين – فتح الانف المزكوم – وقف رشح الانف – وقف شرقة الحلق )

علاج اضطرابات الانف و الانف المزكوم

التخفيف من الحساسية تدريجيا حيث ان الشمع مضاد للحساسية
anti – allergic

اكساب الجهاز التنفسى مناعة لمقاومة الامراض

مفيد فى علاج الامراض الجلدية

مفيد فى علاج القروح وخاصة الملوثة منها

يستخدم حديثا فى علاج شرقة الحلق

علاج البرد وخصوصا برد الرأس و الوقاية من الانفلونزا

علاج تورم انسجة الانف وجعل الغشاء المخاطى لونه قرنفلى فاتح بدل من كونه باهت


يجعل السطح الداخلى للانف فى غاية الكفائة للتنظيف الذاتى

يجعل الانف مفتوح وجاف ويمنع تكوين المخاط

يعتبر مادة ملينة وملطفة ومهدئة

يعتبر مادة مضادة للالتهابات ومانعة لنمو البكتريا

يستخدم فى حالات التهابات الزور و صعوبة الابتلاع

مفيد لالتهابات اللثة و تسوس الاسنان مع العسل

يحتوى على موادملينة وملطفة و مضادة للإلتهابات

ينظف الأسنان من الرواسب و يقوى اللثة و يريح التقلصات المعدية


Facebook Comment

c2

c3

c