منتجع «شاتو سان مارتان» في جنوب فرنسا يجهز حديقته لاستضافة نحل العسل والعصافير

مراجعة المادة العلمية أحمد محمد علي
بدأ «شاتو سان مارتان»، المنتجع الفاخر في قلب الريفييرا الفرنسي، التابع لمجموعة أوتكر الفاخرة، تفعيل المرحلة الثالثة من مشروع حماية التنوع البيولوجي الذي أطلقه العام 2010، وأصبحت حدائقه اليوم ملاذاً للنحل والعصافير.وكان الفندق أبرم اتفاقاً مع جمعية «سقف للنحل» في العام 2010 برعاية تربية النحل، إنطلاقاً من إلتزامه بتطبيق معايير البيئة المستدامة والتنوع البيولوجي. ويقضي الإتفاق بتبني مشروع تربية النحل وحمايته عبر رعاية خلية واحدة كل عام، حيث وصل عددها حتى الآن إلى ثلاث. وبمساعدة فيليب شافنيون، الخبير في تربية النحل، يقوم الفندق بانتاج عسله البيولوجي لتقديمه إلى الضيوف على مائدة الفطور.
النحل هو رمز التنوع البيولوجي ومن أهم «الحيوانات الزراعية» في العالم. يلقّح 80 في المئة من النباتات المزهرة، وبغيابه ستتأثر سلباً طبيعة الإنتاج العالمي من المنتجات الزراعية ويشكّل ذلك كارثة على الطبيعة والإنسان على السواء.
ومن خلال انضمام «شاتو سان مارتان» لرابطة حماية العصافير الفرنسية
League of birds protection في بداية العام الحالي، تحوّلت حدائقه الممتدة في رحم الجنوب الفرنسي إلى ملاذ مثالي للعصافير من كل الأجناس وفقاً للأسس والنظم المتبعة في الرابطة. وبفضل هذه الشراكة الجديدة تم توضع برنامج هدفه نشر الوعي والحفاظ على التنوع البيولوجي وتطويره وإرساء قيمه ليصبح الفندق نموذجاً فريداً من نوعه في العالم.
ويتكوّن البرنامج المطبّق من قبل الفندق والمنتجع الرومانسي في حضن الريفييرا الفرنسية من ثلاث مراحل تبدأ بتشخيص البيئة والتنوع البيولوجي ضمن منطقة الفندق، ثم توضع خطة عمل كمرحلة ثانية لحماية التنوع البيولوجي، وفي المرحلة النهائية تنظم الأنشطة والفعاليات لنشر قيمة التنوع البيولوجي مع التركيز على أهميتها.
حالياً ينفذ «شاتو سان مارتان» المرحلة النهائية من المشروع، وبدأ بتوزيع البيوت الخاصة بالعصافير إضافة إلى استقدام منحلتين جديدتين إلى حدائقه.
يقع الفندق في منطقة فانس الرومانسية في البروفانس الفرنسية، وينتمي إلى مجموعة أوتكر لفنادق الصفوة التي تضم أيضاً فندق لو بريستول باريس الذي يبعد خطوات عن قصر الإيليزيه، وفندق كاب أيدن روك المطل على البحر المتوسط، وفندق برينرز بارك الواحة الريفية الهانئة في قلب مدينة بادن الألمانية، وقصر ناماسكار في مراكش في المغرب، وسانت بارث ايل دو فرانس في الأنديز الفرنسية، ولابوجيه كورشوفيل الذي سيفتتح في 11 كانون الأول (ديسمبر) المقبل.

تابع أيضاً :

Author:

Facebook Comment

c2

c3

c