صمغ النحل والطب الحديث

وماذا قال عنه الطب الحديث؟
- اثبتت الدراسات الحديثة ان صموغ النحل PROPOLIS لها تأثير فعال ضد بعض انواع البكتريا والفيروسات والفطريات ويعتبر مضاداً حيوياً طبيعياً، كما اثبتت الدراسات ان له تأثيراً مخدراً موضعياً ويستعمل في الاغراض الجراحية حيث يضاف إلى المواد التي تغطي الجروح وبالاخص الجروح التي تظهر على السيقان وكذلك جروح الحرب، كما يعمل من صموغ النحل
PROPOLIS اشكال معينة تستعمل للمص في حالة آلام والتهابات الحنجرة، كما نجح استعماله في علاج الهربس الموضعي الخارجي والمعروف بالنوع الاول وكذلك ضد الانفلونزا أو فيروس الكبد نوع (B)، كما ثبتت فعاليته ضد البرد وضد مشاكل المعدة وايضاً جميع حالات الالتهابات وبالاخص الروماتزم، كما ثبت اخيراً ان صموغ النحل تقوي جهاز المناعة في جسم الإنسان، كما لاقت صموغ النحل اقبالا كبيراً من قبل أطباء الاسنان لاستعماله في مختلف حالات مشاكل الاسنان وبالاخص العدوى الفطرية (Moriliasis) وكذلك بعد العمليات الجراحية للاسنان، وقد وجد ان المركبات الفلافونية الموجودة في صموغ النحل PROPOLIS لها تأثير كبير على قوة ونفاذية الأوعية الدموية وعلى الجهاز الدوري بصفة عامة موسعة للعروق وخافضة للضغط بالاضافة إلى مفعولها كمدرة للبول ومزيدة لافرازات العصارة المرارية ومنبهة لافراز هرمونات انثوية، كما ان للصموغ تأثيراً على الغدد الصماء الاخرى مثل الغدد الثيموسية والدرقية والبنكرياس والجاركلوية، كما ثبت ان لها تأثيراً مضاداً للتجلط.


لقد جرب صمغ النحل
PROPOLIS في مستشفى تيتان في بوخارست برومانيا لعلاج امراض الغدة الدرقية وذلك على 150مريضاً شفي منهم 80% كما استعمل الصمغ كغسول للفم حيث انتجت معامل كسلر غسولا مطهراً للفم يسمى (Vigordents) يحتوي على مستخلص كحولي للصمغ مع كبريتات الزنك ليعمل كمضاد للبكتريا ومانعاً للنزيف، كما انتجت شركة المنتجات الصيدلية في تالين محلولا بتركيز 30% من الصمغ في الالكحول ووافقت عليه هيئة الادوية ويستعمل كعلاج خارجي ضد الاكزيما المزمنة والحروق وبعض الامراض الجلدية الاخرى.


وفي عام 1985م اعلن ساخاردفا وفاسيليس في بلغاريا انهما عالجا التهاب المفاصل عن طريق الاستشراد مع الصمغ (ELEDREPHORESIS) وذلك على 82مريضاً حجزوا بالمستشفى وكانوا يعانون من آلام المفاصل وانتفاخ الجسم وصعوبة الحركة مع عدم كفاية امتداد الاطراف عند المفاصل.

وقد استعمل في هذا العلاج محلول مائي به 10% صمغ نحل
PROPOLIS من مستخلص كحولي 30% وصنع على وسادتي امتصاص متصلتين باقطاب (Electrodes) وبدئ المحلول 4 سم 2على كل وسادة وزيدت الكمية 2سم 3يومياً حتى وصلت 10سم 3وكانت كثافة التيار الكهربائي 10- 20مللي امبير ولفترة 10- 20دقيقة، واستغرق العلاج 10- 12 جلسة وبعدها غادر المستشفى 77مريضاً حيث تحسنت حالتهم.


Author:

Facebook Comment

c2

c3

c