النحل يرقص


-->
كيفية تحدّد طريقها؟
تقوم النحل BEE بالطيران فى مساحة كبيرة للبحث عن غذائها المتمثل في رحيق الأزهار. وقد يصل بُعد هذه المسافة إلى 800 متر عن خليتها. وتقوم بجمع رحيق الزهور، وعندما تجد الزّهور ترجع إلى الخلية لتعطي خبراً بذلك، ولكن كيف يمكن لهذه النحل BEE أن تصف مكان الزهور لبقية النحل BEE ؟
عندما ترجع النحل BEE إلى الخلية ترقص على هيئة معينة، وهذا الرقص هو أسلوبها للتعريف بمكان الزّهور حتى تصل بقية النحل BEE إلى المكان، وبهذه الطريقة فإنها تكشف عن مجموعة من المعلومات، من بينها بعد المكان.
عندما ترقص النحل BEE ترسم شكل الرقم (8). وعندما تقوم برسم الرقم 8 تهز ذيلها في منتصف الرقم وترسم خطوطا متداخلة. وبهذه الطريقة تستطيع أن تبين الزاوية المحصورة بين الشمس والخلية، وبذلك تنبأ عن الطريق الصحيح للزهور. ولكن هذا وحده لا يكفي لأن النحل BEE العاملة لتقوم بجمع رحيق الأزهار يجب أن تعرف مسافة طول الطريق. ولهذا السبب فالنحل BEE العائدة يجب أن تصف ذلك أيضا، ومن أجل ذلك تقوم بهز القسم السفلى من جسمها فتكون بذلك تيارات هوائية، وبقية النحل BEE تلتقط هذه التيارات بواسطة الهوائيات الموجودة فى رأسها وبذلك يمكنها معرفة بعد المسافة. فلمعرفة المسافة 250 مترا مثلا تقوم بهز القسم السفلى من جسمها 5 مرات خلال نصف دقيقة، ومن هنا يمكن معرفة الزاوية والمسافة.
أما إذا كانت المسافة بعيدة ذهابا وإياباً فهنا تكمن مشكلة بالنسبة إلى النحل BEE التي تقوم بوصف مكان الزهور بالنسبة إلى زاوية الشمس من الخلية، لأن هذه الزاوية تتغير بمقدار درجة فى كل 4 دقائق!
طبعاً النحل BEE لا تواجه أيّة صعوبة فى تعيين المكان، وذلك لامتلاكها عيونا ذات عدسات سداسية الشكل صغيرة الحجم مثل التلسكوب، وهي ترى المساحات الضيقة، وعندما تخرج النحل BEES فى أي ساعة من النهار، وعندما تنظر إلى الشمس فهي تستطيع دائماً أن تجد مكانها وتصفها.
إن النحل BEE تستفيد من مقدار ضوء الشمس الذي يتغير طول النهار في حساباتها وتحديد مكان الأزهار. وفي الأخير فالنحلة مهما تقدمت ساعات النهار فإنها تقوم بتغيير حساباتها على ذلك الأساس لتعطي معلومات دقيقة إلى الخلية.
وضع علامات على الزهور
إن النحل BEE تعرف مباشرة عندما تأتي إلى الزهرة إذا ما كان الرحيق قد أخذ منه أو لا. ولهذا تترك الزهرة التي ليس فيها رحيق. فمن أين للنحلة BEE أن تعرف هذا دون أن تقوم بالفحص والتدقيق؟
إنّ النحلة BEE التى تقوم بأخذ رحيق الأزهار تضع رائحة خاصة على الزهرة حتى إذا ما جاءت لنحلة BEE أخرى تعرف بواسطة الشم أنه لم يبق رحيق في هذه الزهرة فتتركها.
ومن هنا يتضح أن النحل BEESلا تقوم بإضاعة وقتها بالتدقيق والفحص فهي عندما تأخذ هذه الرائحة الموجودة عليها والموضوعة من قبل نحلة أخرى تعرف بأنه ليس فيها رحيق، وبذلك لا تضيع وقتها عبثا ولا تصرف جهدها في الفحص والتدقيق.

Facebook Comment

c2

c3

c